حقيقة اليقين

حقيقة اليقين(1)

     المؤلف: عبد الرحمن بن حماد العمر 

تاريخ الإضافة: 16/11/2020 ميلادي – 1/4/1442 هجري ♦

زيارة: 988 ♦

شارك و أنشر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اليقين: ضد الشَّكِّ، وهو اعتقاد القلب الجازم وتصديقه التام بالشيء، وهو أحد شروط صحة النطق بالشهادتين والانتفاع بهما.


واليقين ثلاث مراتب: يقين، وعين اليقين، وحق اليقين.


1- فأما اليقين: فهو ما علمه الإنسان بالأخبار المتواترة ونحوها، مما لا يبقى معه مجال للكذب.


2- لكن الذي يحصل به طمأنينة القلب: رؤية ذلك المُتيقن مباشرة بعينه ليحصل له عين اليقين، 
قال تعالى: {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي

كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي }[البقرة:260]،  وقال تعالى:{لَتَرَوُنَّ الْجَحِيم ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِين }

[التكاثر:6-7]

3- وحق اليقين: هو دخول أهل الجنة الجنة، ودخول أهل النار النار حقيقة، نسأل الله الجنة، ونعوذ به من النار.

 

وَصَلَّى اللهُ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِه وصَحْبِه وسَلَّمَ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) من كتاب (الإسلام في بيان ما عليه النبي وصحبه الكرام) تأليف فضيلة الشيخ عبدالرحمن بن حماد العمر-رحمه الله-، الجزء الأول صـــــــ (133).