أركان وشروط شهادة أن لا إله إلا الله

 

أركان وشروط شهادة أن لا إله إلا الله 

     المؤلف: عبد الرحمن بن حماد العمر 

تاريخ الإضافة: 20/6/2019 ميلادي – 17/10/1440 هجري ♦

زيارة: 988 ♦

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

للشهادة ركنان:

  الأول: النفي، وهو (لا إله)، ومعناه: النفي والإبطال لجميع الآلهة التي تُعبد من دون الله، وهذا النفي هو الكفر بالطاغوت.

 الثاني: الإثبات، وهو (إلا الله)، ومعناه: إثبات الألوهية لله وحده لا شريك له، وهو الإيمان بالله سبحانه.

ولتحقيق هذه الشهادة ثمانية شروط:

الأول: العلم بمعناها نفيًا وإثباتًا؛ لأن الذي لا يعرف معناها لا ينفعه مجرد النطق بها.

الثاني: اليقين المنافي للشك.

الثالث: الإخلاص المنافي للشرك.

الرابع: الصدق المنافي للكذب.

الخامس: المحبة لها ولمعناها؛ لأن الذي لا يحب الله ولا يحب توحيده كافر لا ينتفع بقوله لها.

السادس: الانقياد المنافي للكبر والإعراض، فقد يقولها بلسانه وهو مُعْرِضٌ عن العمل بمعناها.

السابع: القبول لها المنافي للرد والترك.

الثامن: الكفر بما يُعبد من دون الله تعالى، ومعناه: إنكار عبادة غير الله تعالى، مع بقاء محبة المعبود في الله إن كان نبيًا أو وليًا أو مَلَكًا؛ لأنه لا يرضى

بذلك، ويتبرأ ممن يعبده.

أركان ملة إبراهيم خمسة:

الحب في الله، والبغض في الله، والموالاة في الله، والمعاداة في الله، والبراءة من الشرك وأهله وجميع الكفر وأهله؛ والدليل قوله تعالى:

{قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ

وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ }[الممتحنة:4].

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.